خمسة تحديات يواجهها الخريجون الجدد

كتاب The Entrepreneur Mind
مايو 23, 2020
قصة مشروع – Wuzzuf
مايو 23, 2020

خمسة تحديات يواجهها الخريجون الجدد

 

1- عدم وجود خبرة

يمكن تفادي هذه المشكلة باستغلال فترة الدراسة في إثراء الخبرة بالتدريبات والدورات والأنشطة التطوعية المختلفة، التي تعطي انطباع الالتزام والمثابرة والتي لا يشترط بها دائما أن تتعلق بطبيعة العمل بعد التخرج.

 

2- الفجوة بين الدراسة والسوق

سرعان ما يدرك الخريج أن ما درسه في الجامعة لا ينطبق تماماً على طبيعة العمل، فالأفضل له أن يتعلم ويصبر ويستفيد من خبرات من حوله ليراكم خبرة مهنية قوية، وألا يظل متمسكاً بتصوراته المسبقة عن سوق العمل.

 

3- غياب المهارات الأساسية

سوق العمل يحتاج لأدوات وأساليب تتعلق بمهارات الاتصال والتواصل والتعامل مع المدراء والزملاء والزبائن، والتي يجهلها الكثير من الخريجين وتسبب خسارتهم الكثير من الفرص إذا لم يسارعوا لالتقاطها وفهمها بالتجارب البسيطة والتراكمية.

 

4- قلة فرص الحصول على تدريبات وشهادات

بعض التدريبات والشهادات المتخصصة اللازمة لسوق العمل تحتاج أموالاً لا يمتلكها الخريج، لكنه يستطيع تفادي ذلك بالدورات المجانية أو قليلة التكلفة المنتشرة خاصة في وقتنا الحالي.

 

5- غياب التوجيه

يقع الخرّيج في حيرة، فلا يدري أي طريق يسلك، ويصطدم بفكرة أنه مسؤول عن نفسه وعليه أن يقرر، وهو الأمر الذي ينصح أن يستعد له نفسياً قبل التخرج، وأن يؤمن يقدراته ويستشير ذوي الخبرة الحريصين عليه والمؤمنين بقدراته.